سن حضانة الطفل في الإمارات

تعرَّف على سن حضانة الطفل في الإمارات وأهم حقوقه بعد الطلاق

شارك المقالة

تحرص الإمارات العربية المتحدة بشكل كبير على حفظ حقوق الطفل وحمايتها بشكل كامل، وذلك لتنشئة الأطفال في بيئة مناسبة لهم. وقد حددت الإمارات العربية المتحدة سن حضانة الطفل، وكذلك الحقوق الخاصة بالطفل بعد الطلاق. والتي من خلالهم تحاول أن توفر للأطفال بيئة مناسبة لهم في ظل انفصال والديهم، وفي هذه المقال سنعرض لكم تفاصيل سن حضانة الطفل في الإمارات وكذلك أهم حقوق الطفل بعد الطلاق.

ما هو سن حضانة الطفل في الإمارات؟

يعتمد قانون حضانة الطفل في الإمارات على على 3 حقوق أساسية وهي حق الأب والوصي وكذلك حق الطفل تحت الحضانة.

وبشكل عام في معظم الأحوال تكون الولاية على الطفل للأب، فيكون هو المسؤول على الإنفاق عليه من الناحية المادية وكذلك اتخاذ القرارات الهامة بشأن تنشئته وتعليمه وغيره من الأمور الهامة الأخرى.

ولكن إذا كانت حضانة الطفل أو الوصاية عليه محل نزاع، فإن المحكمة تتدخل وتطلع على وقائع القضية وتتخذ القرار الأنسب للطفل والذي يلبي مصالحة بشكل سليم.

وبالنسبة إلى سن حضانة الطفل في الإمارات، فقد حدد قانون الأحوال الشخصية حول سن حضانة الطفل في الإمارات بأنه يحق للأم بحضانة ابنها حتى يبلغ 11 سنة بالنسبة للذكور.

أما بالنسبة للأبناء الإناث، فتكون حضانة الأم لها حتى تبلغ سن 13 عاماً، ما لم تقوم المحكمة بتمديد المدة بما يتماشى مع مصلحة الأبناء.

ولكن بعد انتهاء سن حضانة الطفل في الإمارات يحق للأب أن يطلب حضانة ابنه أو ابنته، وذلك في حال ما لم يتم تمديد فترة حضانة الأم بواسطة المحكمة المعنية.

شروط الحاضن وفقاً لقانون الحضانة بالإمارات

في إطار حديثنا حول سن حضانة الطفل في الإمارات، ينبغي أن نذكر أهم الشروط التي حددتها الإمارات والتي يجب أن تتوافر في الحاضن.

وتنقسم شروط الحاضن وفقاً لقانون الحضانة بالإمارات إلى شروط عامة، وأخرى إضافية إذا كانت الأم هي الحاضنة أو الأب هو الحاضن. وبالنسبة للشروط العامة التي يجب توافرها في الحاضن فهي:

  • القدرة على تربية الأطفال ورعايتها.
  • سلامة الحاضن من أية أمراض معدية تضر بالأطفال.
  • عدم وجود حكم جنائي سابق على الحاضن.
  • التمتع بخصال الأمانة.
  • العقل والبلوغ (الرُشد).

وإذا كان الحاضن هو الأم، فهناك عدد من الشروط الإضافية الواجب توافرها في الأم الحاضن بجانب الشروط السابقة، وتلك الشروط هي:

  • عدم زواج الأم طوال فترة حضانة الطفل إلا إذا قررت المحكمة وسمحت لها بذلك لمصلحة الطفل المحضون.
  • أن تأخذ الأم الحاضنة نفس دين الطفل المحضون.

أما إذا كان الحاضن هو الأب، فهو الآخر عليه مجموعة من الشروط الإضافية الواجب توافرها فيه بجانب الشروط الأساسية الأخرى، وأهم تلك الشروط هي:

  • أن يأخذ نفس الديانة الخاصة بالطفل المحضون.
  • أن يكون لديه امرأة تصلح لرعاية الطفل أثناء فترة الحضانة.

أهم حقوق الأطفال بعد الطلاق في الإمارات

حقوق الاطفال بعد الطلاق

في إطار حرص الإمارات العربية المتحدة على حماية حقوق الأطفال بعد الطلاق، فقد حددت عدد من الحقوق الأساسية للطفل بعد انفصال والديه. وفيما يلي أهم حقوق الأطفال بعد الطلاق في الإمارات:

  • حصول الطفل على الرعاية الكاملة من قِبل الوصي.
  • توفير مستوى معيشي مناسب للطفل مع الوصي.
  • الحصول على المستوى التعليمي المناسب.
  • عدم تعرض الطفل لأي شكل من أشكال العنف أو الإهانة.
  • تنشئة الطفل في بيئة مناسبة تساعده على النمو التنشئة الحسنة.
  • إنفاق الأب على الطفل طوال فترة حضانته مع الأم وحتى تنتقل الحضانة إليه.

كم تستغرق قضية الطلاق للضرر في الإمارات

أنواع الطلاق في الإمارات 2022

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *