أنواع الطلاق في الإمارات

أنواع الطلاق في الإمارات 2022

شارك المقالة

الطلاق هو إحلال عقد النكاح كما تم تعريفه في الفقه الإسلامي، ويتم الطلاق لفظيًا عبر النطق الصريح لكلمة الطلاق، أو يقع الطلاق كتابة مع وجود نية في ذلك، أو هو عبارة عن الانفصال بين الطرفين لاستحالة الحياة الزوجية بينهما، وتتعدد أنواع الطلاق في الإمارات وهو ما نوضحه، والطريقة الصحيحة للطلاق أن ينطق الرجل العاقل ليمين الطلاق.

أنواع الطلاق في الإمارات

تتمثل أنواع الطلاق في الامارات في الآتي:

الطلاق الرجعي

الطلاق الرجعي هو الطلاق الذي يقع عقب انقضاء مدة العدة، ويجوز أن يقوم الزوج برد زوجته مرة أخرى إلى عصمته خلال مدة العدة، وفي حالة انقضاء مدة العدة دون رد الزوج لزوجته إلى عصمته، فبهذا يدخل الطلاق في يحكم الطلاق البائن ببينونة صغرى.

يطلق على الطلاق بأنه رجعي في حالة إذا كان الطلاق لمرة واحدة فقط، ولكن في حالة وقوع الطلاق لمرتين وكان الطلاق في كلًا المرتين صحيح فإن هذا ينهي الرابطة الزوجية.

الطلاق البائن

ينقسم الطلاق البائن إلى نوعين:

الطلاق البائن بينونة صغرى: هو الطلاق الذي يقع في حالة رمي الزوج ليمين الزواج ولم يقم بإرجاع الزوجة إلى عصمته خلال مدة العدة، ويحق للزوجة أن تطلب مهر جديد وبعقد جديد وبشرط توافر رضا الزوجة.

الطلاق البائن بينونة كبرى: هو الطلاق النهائي ويقع بعد طلاق الزوج لزوجته لثلاث مرات، ولا يجوز فيه أن يقوم الزوج بإرجاع الزوجة إلى عصمته، إلا في حالة الزواج من شخص آخر وانقضاء عدتها منه.

الطلاق بالتراضي في الإمارات

يعد الطلاق بالتراضي ضمن أنواع الطلاق في الإمارات ويتم بناءً عن رضا الطرفين والتفاهم بينهم، ويتم التسجيل لدى قسم التوجيه الأسري، وتنعقد جلسة مع الموجه الأسري لتعبير كلًا الطرفين عن مخاوفهم، ويتمكن الطرفين من وضع تسوية والتوقيع عليها أمام الموجه الأسري، وفي حالة إصرار أحد الطرفين على الطلاق يتم الطلاق بصورة ودوية بدون قضايا وبدون مشاحنات.

ينقسم الطلاق بالتراضي إلى:

الطلاق المجرد: هو الطلاق الذي يتم بدون وضع شروط، وهذا لا يمنع الموجه الأسري من القيام بمحاولات الإصلاح بين الطرفين.

الطلاق المقيد: هو الطلاق الذي يكون مقيد ببعض الشروط التي لا يوجد لها ضرر على الحقوق الخاصة بالأبناء، ويتم تقديم عريضة بتلك الشروط ويتم تقديم طلب بتوثيقها إلى المحكمة بما لا يتعارض مع حقوق الأطفال.

طلاق الضرر للزوجة في الإمارات

يعد الطلاق للضرر أحد أنواع الطلاق في الإمارات والذي يقع في حالة طلب أحد الطرفين للطلاق واستحالة الحياة الزوجية بين الطرفين، ويتم الإصلاح بين الزوجين من قبل الموجه الأسري، كما يقوم القاضي بعرض الصلح عليهم، وفي حالة عدم الصلح وإثبات وقوع ضرر على أي من الطرفين يتم الطلاق.

يتم الطلاق للضرر بناءً على بعض الشروط منها:

  • إثبات ضرب الزوج المبرح إلى الزوجة أما بعض الشهود.
  • هجر الزوج لزوجته لأكثر من 6 أشهر بشهادة الشهود، أو إثبات غياب الزوج لأكثر من عام.

كم نفقة المطلقة في الإمارات

تتحدد نفقة المطلقة تبعًا للحالة المادية للزوج، إلا أن الزوج سوف يتكفل بدفع التكاليف التي تضمن حياة كريمة للزوجة والأطفال، وتبعا لقانون دولة الإمارات العربية المتحدة تتراوح نفقة الطفل بين 1500 درهم إماراتي وتصل إلى 3000 درهم إماراتي، مع التكفل بدفع المصاريف الأخرى التي تحددها المحكمة.

كم تستغرق قضية الطلاق للضرر في الإمارات

يختلف الوقت التي تستغرقه قضايا الطلاق للضرر في المحكمة، حيث يوجد بعض الأزواج الذين يثيرون الكثير من المشاكل، وتأخذ القضايا وقتًا طويلًا، وهناك بعض الأزواج الذين يحلون المشاكل بصورة ودية ويتم الطلاق في وقت قصير.

إقرأ أيضاً

طلاق الضرر للزوجة في الإمارات

الطلاق بالتراضي في الامارات

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *