طريقة الاستثمار في الأسهم السعودية

طريقة الاستثمار في الأسهم السعودية 2021

شارك المقالة

طريقة الاستثمار في الأسهم السعودية 2021 ليست بالمهمة الصعبة، ولكنها تحتاج إلى الكثير من الخبرة، حيث أنها تقوم على مبدأ تداول الأوراق المالية مما يعرض الشخص إلى تحقيق الكثير من الربح أو الخسارة، لذلك فسوق البورصة يحتاج إلى توخي الحذر قبل القيام بأي خطوة في تداول الأسهم، الأمر الذي يدعونا إلى التعرف على طريقة الاستثمار في البورصة وكذلك التعرف على الطرق التي يستخدمها المستثمر في سوق الأسهم السعودية.

طريقة الاستثمار في الأسهم السعودية للسعوديين

يستطيع أي شخص سعودي أو يمتلك حق الإقامة في السعودية المشاركة في البورصة، حيث يمتلك الحق في المشاركة في سوق البورصة سواء بصورة شخصية أو عن طريق مؤسسة خاصة به أو شركة.

كما يستطيع المشاركة في عمليات البيع والشراء التي تتم في سوق البورصة وذلك عن طريق إنشاء محفظة استثمارية مع أحد الأعضاء السعوديين المشتركين بالفعل في سوق البورصة.

لكن لابد من تنفيذ الشخص لجميع الشروط الخاصة بعمل المحفظة الاستثمارية، كما يشترط على الشخص تقديم كافة الأوراق الثبوتية لكي يتمكن من المشاركة في سوق البورصة والقيام بعملية تداول الأموال.

بالإضافة إلى ذلك لا يحق للشخص المشترك مع عضو في البورصة أن يشترك معه في الأسهم الخاصة بشركته، حيث أن مهمة المحفظة تمنح للشخص الحق في المشاركة في البورصة من حيث البيع والشراء.

طريقة الاستثمار في الأسهم السعودية للأجانب

يتيح سوق البورصة للأجانب المشاركة في عمليات البيع والشراء، لكن لابد أن يمتلك هذا الأجنبي كيان أو شركة خاصة، حيث أن الشخص الأجنبي لا يمتلك الحق في المشاركة في سوق البورصة بصورة شخصية أو مفردة.

لكن لابد من الانتباه إلى أن الكيان الذي يستطيع الشخص الأجنبي الدخول به إلى عالم البورصة لابد من استيفاءه بعض الشروط منها، أن يكون هذا الكيان حاصل على ترخيص، بالإضافة إلى ذلك لابد ان تمتلك أصول مالية تقدر بحوالي خمسمائة مليون دولار.

بعد حصول المستثمر الأجنبي الحق في المشاركة في البورصة السعودية لا يحق له أن يقوم بشراء أسهم شركة أكثر من 10%، أما في حالة كان المستثمر من قائمة المستثمرين الاستراتيجيين فلا يحق له شراء أكثر من 49% من حجم الأسهم في شركة واحدة.

لذلك تعد أفضل طريقة يمكن أن يدخل بها المستثمر الأجنبي إلى عالم البورصة، هي المشاركة عن طريق شركة سعودية تمتلك حق المشاركة في البورصة، لكن في هذه الطريقة يقع المستثمر تحت قيود الاستثمار السعودي منها التدخل في القرارات التي يأخذها المستثمر وغيرها من القيود الأخرى المتعلقة بعمليات البيع والشراء التي يقوم بها المستثمر في البورصة.

طرق الاستثمار في سوق الأسهم السعودية

هناك أكثر من طريقة الاستثمار في الأسهم السعودية يستخدمها المستثمر في البورصة منها:

  • أولاً طريقة شراء الأسهم وانتظار الربح

تقوم هذه الطريقة على أساس شراء المستثمر لعدد معين من الأسهم وينتظر الربح الذي تحققه هذه السهم، يتوقف حجم الأرباح التي يحققها المستثمر على حجم وعدد الأسهم التي يمتلكها، أي كلما زادت الأسهم زادت الأرباح التي يحققها المستثمر، كما تتوقف أيضًا على حجم الأرباح التي تحققها الشركة التي قام المستثمر بشراء السهم فيها.

  • ثانيًا طريقة المضاربة طويلة الأجل

تعتمد هذه الطريقة في الاستثمار على الخبرة التي يمتلكها المستثمر في سوق البورصة، حيث يقوم بشراء الأسهم ذات القيمة المنخفضة والانتظار بالأسهم إلى أن يزيد قيمة الأسهم ومن ثم يقوم ببيعها والمضاربة بها.

  • ثالثًا طريقة المضاربة قصيرة الأجل

تعتمد هذه الطريقة على شراء الأسهم وبيعها في مدة لا تزيد عن شهر، حيث تعتمد على خبرة المستثمر في تحديد الأسهم القابلة للزيادة بالفعل، لكنها من أكثر الطرق التي يمكن أن تؤدي بالمستثمر إلى الخسارة نتيجة عدم امتلاك الخبرة الكبيرة في سوق البورصة.

إقرأ أيضاً

ضريبة القيمة المضافة على الأراضي في السعودية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *